from : the gr8test one

from : the gr8test one

الجمعة، 13 يوليو، 2012

البطيخة 1972 - فيلم قصير لمحد خان



البطيخة
فيلم قصير ل محمد خان
١٩٧٢ - ابيض واسود - ٣٥ مم
المدة : ٩:٢٧ دقيقة
فكرة واخراج : محمد خان
مدير تصوير : سعد شيمي
مونتاج : أحمد متولي
الشركة المنتجة : نفرتاري فيلم
انتاج : محمد خان - مهندس / أحمد عواض
تمثيل : محمد قناوي
The Watermelon
Short film by Mohamed Khan
1972- B&W - 35 mm
Duration : 9:27 min


الجمعة، 13 أبريل، 2012

بعض من السينما اللبنانية



بعض من السينما اللبنانية

في بعض الدول عمري ما فكرت اهتم بيهم او بشغلهم او بمتابعتهم عموما ممكن لضعف الافلام او لعدم كفاية المعلومات .
حدود معرفتي في الافلام اللبنانية كانت محصورة بين فيلم (دخان بلا نار) اللي مثله خالد النبوي واللي جبته ومشفتوش لحد دلوقتي بلا سبب ..
وبين فيلم (عاشقة تحت العشرين) للفنانة تيتي عجرم (الفيلم الجرئ جدا) اللي برضه مشفتوش لحد دلوقتي .

من حوالي سنة اداني واحد صاحبي فيلم كراميل وفيلم البوسطة (الاول اخراج وتمثيل نادين لبكي والتاني تمثيلها واخراج فيليب عرقتنجي)
ومكنش عندي استعداد خالص لمشاهدتهم بلا سبب واضح ؛ رغم ان كل ما شاهد كراميل(سكر بنات) عاجبه بشده واثني عليه....بس الصراحة حسيتها هوجة ومجرد اعجاب لحظي بسينما جديدة بتظهر في مصر كل معلومات الناس عنها ان بعض الممثلين المصرين راحوا هناك في لبنان عملوا افلام فيها مشاهد لامؤاخذة جرئية شوية (هكذا تحكي الاسطورة دائما وابدا)

لحد من كام شهر تم عرض فيلم (وهلا لوين) فيلم نادين لبكي التاني واللي كان عليه كلام كتير حلو بزيادة من اغلب الناس اللي بثق في حكمهم ..
وروحت الفيلم وخرجت مبهور بالفيلم سواء علي مستوي القصة او التصوير او التمثيل ...من الاخر كان فيلم مكتمل الاركان وممتع لاقصي لحد لاي مشاهد ...وبرضه مفكترتش اتعب نفسي اكتر من كده في السينما اللبنانية ...
لحد من حوالي اسبوع كنت زهقت من الافلام الامريكاني والاوربي وقررت اضيع وقتي واتفرج علي كراميل ... شوفت الفيلم وببساطة عاجبني .. قلبت علي طول علي فيلم بوسطة وبرضه عاجبني ...فسالت صديقة ليا لبنانية علي كام ترشيح من افلام مابعد الـ 2000 اللي سهل اجيبهم مع كام فيلم وقعوا تحت ايدي في التدوير ...فكان الليستة اللي جاية دي للي يحب يتفرج ويشوف افلام كويسة ...

ملاحظات عامة :
1-السينما اللبنانية فقيرة انتاجيا بشكل مش معقول ويكفي انك تعرف ان مخرج بحجم برهان علوية (المحتفي بيه كثيرا رغم اخرجه 3 اعمال فقط ومسمي بشاعر السينما اللبنانية والمخلص) قعد 10 سنين عشان يعمل فيلمه التالت رغم انه جايب جوايز مهمة قوي للبنان

2-نسبة كبيرة قوي تعدي الـ70% من الافلام اللي شوفتها بتدور حول الحروب اللي دخلتها لبنان (75-82-83-89-96-2006) وكل فيلم قصة وشكل وجوايز وانبهار ...رغم تكرار الموضوع او تشابه في افلام زي بعض (زي ارتباط مسيحي ومسلمة او العكس علي خلفية الحرب – اتكرر في هلا لوين وتحت القصف)

3-الرقابة اللبنانية غريبة فعلا ...بتجيز افلام ذات مواضيع جرئية جدا ولما ينتهي الفيلم بيوقفوا عرضه والغريب انه في نسبة كبيرة بيبقي لاسباب اخري غير المسألة الاخلاقية وساذكر ايه الافلام اللي امتنعت وايه الاسباب حسب ماعرفت بجانب كل فيلم

نبتدي بقي الرغي : 


1-زياد دويري :



مخرج لبناني سافر لدراسة التصويرالسينمائي في امريكا في 83 واشتغلت هناك مع ناس كتير اشهرهم تارنتينو اللي اشتغل معاهم في اول 5 افلام اخرجهم تارنتينو

1-بيروت الغربية 1998



اول افلام زياد ...قصة اتنين مراهقين طارق وعمر في بداية حرب 1975 اللي بتسبب في قفل مدرستهم فبيخرجوا يصورا فالشوارع بكاميرا عمر الفيديو ..الحرب قسمة بيروت شرقية وغربية (مسلمين ومسيحين) وفجاة طارق بيتعرف علي جاره جديدة وهي مي المسيحية اللي بتلاقي نفسها مصاحبهم وبيتعرضوا لمشاكل بسبب الموضوع ده وبيحصل ضرب في احد المسيرات اللي بيدخلها طارق وعمر بسبب الفضول لا اكثر فبينتهي الحال بطارق للمكان الوحيد في بيروت اللي لذال متقسمش ويجمع كل الطوائف ...ولا يجوز ضربه من الجنود سواء الشرقين او الغربين ..بيت ام وليد (بيت دعارة)

الفيلم تقيمه الشخصي 8/10 حبيته جدا ...الفيلم حصل علي جوائز زي احدي جوائز كان وقرطاج وتورنتو ويعد اشهر افلام لبنان برة نطاق الوطن العربي

2-هكذا قالت ليلي 2004



تاني افلام زياد هو فيلم ناطق بالفرنسية وقليل من العربية وانتاج فرنسي كذلك لايمت للبنان بصلة سواء جنسية مخرجه
قصة شاب عربي مسلم في فرنسي بيتعرف علي بنت فرنسية بس غريبة ومجنونة وتصرفاتها من منطقية لدرجة اني شخصيا افتكرتها هتطلع وهم او مجرد تخيلات فاخر الفيلم ... فيلم لذيذ بس اضعف كتير من فيلم زياد الاول علي مستوي الحكي باستثناء التمثيل لان زياد بيعرف يختار ممثليه بكفاءة
الفيلم كذلك خد جوايز واتعرض في دول كتير وانحصر عرضه في الوطن العربي في لبنان وفلسطين والمغرب
تقيمي للفيلم 6/10

-زياد بيحضر فيلم جديد مؤخرا المفروض يضدر السنة دي وليه عمل متوقف من 2001 كان كتب سيناريو عن المحادثات السرية الفلسطينية الاسرائيلية اللي توسطتت فيها امريكا سنة 1991 وكان الفيلم هيبقي بتمثيل امريكين وانتاج امريكي واحد المنتجين (كونتين تارنتينو) بس توقف بسبب 11 سبتمبر وبعد انسحاب المنتجين ورجع يحاول فيه تاني بس لازال الفيلم متوقف .

---------
 

2- رنده الشهال صباغ (1953-2008) :

لبنانية درست السينما في فرنسا سنة 1973 عملت افلام وثائقية منهم فيلم عن الشيخ امام وفيلم اسمه (حروبنا الطائشة) وليها افلام طويلة للاسف مقدرتش اشوف منهم غير اخر اعمالها (طائرة من ورق) بس بمناسبة الرقابة فهي اتوقف عرض فيلمها متحضرات 1999 بسبب الالفاظ والخروج علي الذوق العام بس السبب الرئيسي اللي هي ذكرته سبب سياسي وهو ان الفيلم بيحمل اللبنانين مسؤلية الحرب الاهلية

-طائرة من ورق 2003

الفيلم بيحكي عن لميا بنت عندها 15 سنة في قرية عالشريط الحدودي مع اسرائيل وقصادهم الناحية التانية قرية اخري احتلت فعلا وبقيت جزء من اسرائيل
وكعادة القري دي لازم يجوزوا البنت دي بدري والبلد مفيهاش عرسان فكانت امهات القرية بيتوصلوا مع القرية الاخري بالميكرفونات وفعلا بتتجوز البنت الصغيرة دي من ولد متعرفوش ومبتحبوش وفي رحلة انتقالها عبر الشريط الحدود بتحب جندي من العرب اللي اتجندوا في الجيش الاسرئيلي بعد الاحتلال

جدير بالذكر ان الفيلم احد ممثلينه هو (زياد رحباني)
الفيلم خد جوايز كتير اهمهم فينيسا وجائزة لجنة التحكيم وجدير بالذكر ان الفيلم بتمنع في كثر من القنوات التلفزيونية بلا اسباب واضحة
تقيمي للفيلم 7/10

----------
3-دانيال عربيد :
http://www.imdb.com/name/nm0033384/


مخرجة لبنانية ويمكن اكثر المخرجات اثارة للجدل عندهم ومن اشهر المخرجات لعرض افلامها في كان عموما وحصولها علي جوايز واصتدامها مع الرقابة كتير للاسف معنديش اي معلومات شخصية عن بدايتها
عملت مجموعة من الافلام القصيرة و3 افلام طويلة

1-معارك حب

الفيلم بيحكي عن طفلة اسما لينا عايشة في بيت عيلة كبيرة في مشاكل بين ابوها وامها وابوها قمارتي وعمتها فوق ست قمارتيه ومفترية فتتصاحب علي الشغالة بتاعت عمتها وبتخرج معاها وعلي خلفية الاحداث بتظهر الحرب الاهلية
الفيلم اتعرض في اسبوع المخرجين في كان 2004 وخد جوايز زي ميلان
الفيلم تقيمة 6/10 معقول كاول عمل





2-بيروت بالليل 2011


الفيلم اتصنف كفيلم تلفزيوني نظرا لرفض عرضه في لبنان والسبب كان سياسي ان الفيلم اتعرض لموضوع اغتيال الحريري في خلفية احداث الفيلم وشبة توطؤ لبنانين فالموضوع
الفيلم بيحكي عن زها مطربة بتتعرف بالصدفة في بار علي محامي فرنسي وبيحصل بينهم علاقة بتتطور لحب وبيثار ان المحامي ده علي علاقة بشبكة جاسوسية وبيسبها ويمشي ويرجع...
فيلم مفهمتش غرضه ايه الصراحة هل هي قصة الحب المهللة اللي ¾ علاقة جنسية اما المشكلة الامنية للمحامي ام الاغتيال ...في رأي فيلم ضعيف للغاية لا يستحق اكتر من 4/10

يتبقي لدانيال عربيد فيلم طويل واحد وهو رجل ضائع 2007  وهو اكثر افلام دانيال جوائز واهتمام نقدي وجماهيري بس للاسف مقدرتش الاقي نسخة من الفيلم لحد دلوقتي وجاري البحث

-----------
4-هاني طامبا :
http://www.imdb.com/name/nm0848530/





 مفيش معلومات متاحة غير انه كان جرافيك دزاينر ومن ثم اتجه للاخراج وعمل 3 افلام قصيرة واخرج اول فيلم طويل ليه في 2008 (ميلودراما حبيبي)..للاسف ملقتش الفيلم الطويل وقدرت الاقي اهم فيلم قصير عمله

-بيروت بعد الحلاقة 2005


الفيلم بيحكي ن ميلاد الحلاق اللي احد اصحاب المحلات بيبعته لراجل غني وساكن في فيلا يحلقله لان حلاقه مسافر ...الراجل الغني ده مبيخرجش من ساعة وفاة مراته ايام الحرب ...بيروح فعلا وبيلاقي راجل مبينطقش ومش بيتكلم الا بالعافية ...وبتنشاء صداقة مع الوقت  بينهم رغم ان الحلاق يهمه الفلوس والراجل اصلا بيتكلم معاه ومش معاه ...
ببساطة واحد من اهم واجمل الافلام القصيرة اللي شوفتها فاخر سنتين تلاتة وموسيقي خالد مزنر من اجمل مايكون
 تقيمي ليه 8/10

---------
5-فيليب عرقتنجي:



مخرج ومنتج لبناني معاه الجنسية اللبنانية والفرنسية وعاش معظم حياته برة بيعمل افلام وثائقية لحد ما قرر يرجع ويعمل اول فيلم روائي طويل لبناني 100% بشكل استعراضي

1-البوسطة 2005

بيحكي عن موزع ومصمم رقصات كان في فرنسا ورجع وقرر يجمع اصحابه من المدرسة واللي كانوا عاملين فرقة للرقص ويروحوا يقدموا رقصة الدبكة بشكل عصري في مسابقة فواحد من اللجنة بيديهم محاضرة عن اهمية الحفاظ علي الماضي والشكل العام ...الخ
فبيقرر الموزع يطلع بفرقته باتوبيس المدرسة(البوسطة) يلف بيهم المحافظات اللبنانية عشان يعملوا استعراض للدبكة بشكل عصري
وفي خلفية الفيلم الحرب اللي دمرت المدرسة (كالعادة) .

الفيلم حقق في سنة عرضه اعلي ايردات ويعتبر اعلي ايرادات في لبنان بعد فيلم تاتينك وكينج كونج وفيلم لبناني اخر قديم
وكان اهم ما في الفيلم انه لبناني 100% من اول القصة للانتاج لكل تفاصيله وكان اول فيلم طويل تمثله نادين لبكي
تقيمة 6/10

2-تحت القصف 2007

فيلم عرقنجي التاني .. الفيلم بيحكي عن ست لبنانية مسلمة عايشة في دبي بترجع لبنان بعد وقف الضرب في حرب 2006 تدور علي ابنها واختها في الجنوب وبتدور علي تاكسي يوديها وبيقابلها سواق تاكسي مسيحي وبيقرر يروح معاها
فالفيلم عبارة عن رحلة في لبنان المدمرة ورحلة البحث عن الطفل وبيتخللهم قصة حب ضعيفة قوي بين البطلين ويمكن اجمل مافي الفيلم هي قصة الحب اللي تتحس متتقلش في الفاظ ...
حسب ماعرفت ان بطلين الفيلم واتنين ممثلين تاني بس هما الممثلين وكل من ظهر غيرهم علي الشاشة فهم فعلا اشخاص حقيقة و واقعية وكان المخرج بيقولهم انتم بتتصوروا بس قولوا اللي يعجبكوا وعلي طبيعتكوا ويمكن دي واحدة من اهم التجارب واديت الفيلم شكل اخر مش متعودين عليه
الفيلم خد جوايز زي فينيسا ودبي احسن فيلم واحسن ممثلة
تقيمي للفيلم 7/10 ومن الظريف انهم مسمين المخرج ...مخرج السينما السياحية لان الفيليمن اللي عملهم فيهم رحلتين في لبنان الاولي استعراضية والتانية رحلة في دمار مابعد الحرب
وافلام فيليب الاتنين اختيرا في سنتهم لتمثيل لبنان فالاوسكار كلهما لم يصل

--------
6-جوزيف فارس



لبناني عايش في السويد سافر وهو عمره10 سنين ...شوفتله عمل وحيد وباقي شغله اوروبي اكتر ومش يعتبر افلام لبنانية

-زوزو 2005

فيلم عن عائلة لبنانية (اب وام و ولدين وبنت) بتحضر نفسها عشان تسافر السويد مع بدايات حرب 83 وقصة صداقة الطفل زوزو مع كتكوت صغير ... فيلم مش قادر احكي منه تفاصيل لاني هاحرقه وهو يستاهل الفرجة فعلا فيلم من اجمل ما شوفت علي مستويات كتير
الفيلم تقيمة 7.5/10 وخد جوايز كتير وبرضه عامل شهرة لابأس بها











--------
7-ميشال كمون :



مخرج وسيناريست كتب واخرج افلام قصيرة وفيلم روائي طويل (فلافل) واشترك في كتابة فيلم هاني طامبا الاول(ميلودراما حبيبي)

-فلافل 2006

الفيلم عبارة عن ليلة في حياة شباب لبناني (توفيق) من عائلة متوسطة بيبتدي اليوم بمقابلة مع بياع طعمية(فلافل) بيحكيله فيها عن سر (الحبة الهربانة) اللي لما بيعملوا فلافل بتغطس في الزيت وده مبيحصلش الا نادرا وبيحكيله حكاية عن مدينة مطرت فيها الفلافل لمده 15 يوم ... وبيبتدي يوم توفيق لحد صباح اليوم التاني باحداث ومشاعر مابين حب وكره وعنف ودم وغضب وكل ده علي خلفية تعامل الجيل الجديد في لبنان مع جيل الحرب الاهلية او الجيل الاكبر منهم
فيلم هايل جدا في رأي وتقيمي 7/10 والفيلم واخد جوايز زي الاسكندرية ودبي

---------

8-مارك ابي راشد :

مفيش اي معلومات محددة عن المخرج ؛ عمل فيلم روائي طويل وحيد

-مساعدة 2009

معلوماتي عن الفيلم ده كانت من سنتين لما سمعت ان في فيلم اتمنع في لبنان بسبب ان البطلة تبقي بنت احد نواب الشعب وظهرت بمشاهد اباحية
لحد ما الحظ وقع الفيلم في ايدي اخيرا .
الفيلم بيحكي عن كذا شخصية بيجمعهم ان كلهم محتاجين فعلا مساعدة بشكل او باخر بداية من الطفل المشرد (علي) اللي بيقابل ثريا (المومس) اللي خايف من واحد شبة بيعذبها في حين انها عايشة مع شاب مثلي
حسيت الفيلم اقرب لفيلم جونزاليس إناريتو (امريوس بيروس) ويمكن ده سر اعجابي بالفيلم
والغريب (او العادي عندهم) ان الفيلم خد ايجاز من الرقابة واتمنع قبل عرضه الاول و واضح ان فعلا السبب بس ان البطلة بنت نائب كبير وخاف علي منظره (خصوصا ان المشهد الوحيد اللي بيظهر في الفيلم كمشهد جنسي هو مشهد لثريا مع رجل اخر والشاب المثلي)
حسب ماعرفت فاغلب ممثلين الفيلم برضه ناس عادية اختارهم مارك لادوار معينة في السيناريو والفيلم كله متكلف 200 الف دولار وتقيمي للفيلم 7/10

---------

9-بهيج حجيج :



 سينمائي لبناني عمل افلام وثائقية زي (الخط الاخضر) و(المخطوفون) وفيلم روائي بعنوان (زنار النار) اللي ملقاش اي اهتمام جماهيري او نقدي وهو عن الحرب الاهلية برضه.

-بتشتي الدني 2010:
http://www.imdb.com/title/tt2091312/
فيلم بيحكي عن (رامز) المواطن اللبناني العائد بعد اختطاف 20 سنة في مكان وجهة غير معلومة ولاسباب غير معلومة ...بيرجع لمراته وبلاقي بنته وابنه كبره وهو كذلك فقد جزء كتير من انسانيته واقترب من الجنون بعد خطف 20 سنة وبيقابل بالصدفة ست اخري (زينب) اللي هي كمان جوزها اتخطف من 20 سنة ومتعرفش عنه شئ وبتحاول تخلي رامز يفتكر هل شافه صدفة او اتحبسوا سوا ....في خط تاني في الفيلم وهي مشاهد منفصلة بالابيض والاسود للصحفية نايفة النجار (قصة حقيقة) اللي ابنها بيتخطف في الحرب كذلك ...
الفيلم مش عن الخطف ومش عن الحرب ...الفيلم ببساطة عن العودة ...فيلم جميل وحصد عدد كبير من الجوائز
تقيمي ليه 7.5/10

----------

10-نادين لبكي :



الاشهر علي الاطلاق حاليا مخرجة كليبات وثم افلام حاليا وكاتبة سيناريو وممثلة ومؤخرا كمان مشاركة فالانتاج

1-سكر بنات 2007:

فيلم بتكلم عن مشاكل 4 نساء لبنانيات عندهم كوافير فالاولي مرتبطة برجل متجوز والتانية فقدت عذريتها وهتتجوز والمفروض تبقي عذراء والتالتة عندها مشكلة في ميولها الجنسية والاخيرة عجزت ومكسوفة من كبر سنها وعالهامش مواقف كتير وشخصيات اخري زي الخياطة او العسكري
فيلم مهم وجميل واجمل ما فيه او في افلام نادين عموما ان الفيلم بسيط جدا
تقيمي ليه 7/10 عرض الفيلم في كان في اسبوع الفيلم الاول لمخرجه




2-وهلا لوين ؟ 2011

الفيلم بيحكي عن قرية معزولة تماما عن اي مكان جمبها يفصلها عن اي بلد تانية طريق صغير قوي والباقي مدمر بسبب الحرب وبينتقل شابين بس يجيبوا اي حاجة محتاجة القرية ...ولتاني مرة بتعتمد نادين علي العنصر النسائي كمحرك للاحداث
فهنلاقي كل نساء القرية اصحاب مسلمين ومسيحين ومتابعين احداث اللي بيحصل ..فلما بيحصل ضرب بين المسلمين والمسيحين بتبدي نساء القرية الهاء الرجالة في خناقات ومشاكل ومقالب عشان القرية متنقسمش وفي خط تاني بنلاقي علاقة بين امال(نادين لبكي) المسيحية وبين شاب مسلم وبيحصل بينهم مشاكل كل مابتزيد المشاكل الطائفية في القرية
مش هاحرق احداث اكتر من كده بس هو فعلا من اجمل الافلام اللي شوفتها في 2011 الفيلم كعادة نادين دمه خفيف حتي في اشد المواقف حزنا .  
اتعرض كذلك في كان في (نظرة ما) وخد جايزة الجمهور في تورنتو
تقيمي ليه 7.5/10

---------
كده تقريبا الكلام خلص ولما يحصل مشاهدات جديدة هابقي اكتب عنها ..
احب بس اشكر الصديقة اللبنانية /ساندي .. اللي سحلتها معايا في ليستة الافلام ومراجعة تفاصيل اكتر عن المخرجين  

الجمعة، 18 نوفمبر، 2011

أكس لارج



النوايا الطيبة لا تصنع فيلما جيدا ... دايما بفتكر الجملة دي لما الاقي شئ كويس او فكرة كويسة وهي معمولة زفت ...
بس لما يبقي كل حاجة وحشة دي تسميها ايه ؟؟


القصة : شاب تخين قوي وصديق لناس كتير، بس مش عارف يحب ويتحب (عادي) ... واللذيذ انه من تخنه بيصلي علي كرسي مش سجادة (عادي ربنا معاه) ... ولما بيخرج يسهر بيرقص ويتنطط ويقع ويقوم برشاقة شاب وزنه 70 كيلو (المفروض عادي برضه).
المهم بيتعرف علي بنت من ايام مدرسته عايشة في دولة عربية وبتقرر ترجع مصر، وبيتعرفوا علي بعض ... الهم لما بتيجي بيكدب عليها ويفهمها انه ابن عمه ويبتدي يخليها تحبه (وهو تخين... شوف حكمة ربنا يامؤمن)
هي بتحبه وتميل له (ربنا يتمم بخير) بس يا للماسأة، بتحاول تخليه يخس بالإشتراك فى خطة مع خاله ... اللي قاله لو مخستش مشوفش وشك .. في حين إن خاله نفسه تخين، وهو اللي بيجيبله الاكل (وهنا تقع في مشكلتين ياخاله اهبل ياعبيط .. يا المشاهد المفروض يعديها)
وبعد ما خاله بيتوفي ... البنت بتصارحه انها عارفه انه زميلها، وبترفض ترتبط بيه لانه ببساطة تخين (تخين ...تخين ... صدي صوت) وبعد شوية اكتئاب بيقرر يخس ويرجع رفيع فتلة ... واكيد بيتجوز البطلة.


الاخراج (شريف عرفه): طبعا مش هارغي كتير، كفاية ان السيناريو لشخص تخين قوي ومطلعه بيرقص برشاقة باليرينا ... ولما يتخبط ويقع بيقوم اسرع من لاعيبة الملاكمة ... !!! المفروض اقتنع انه تخين ولا انه فيلم كارتون ؟؟

التاليف (ايمن بهجت قمر): الحقيقة مكنتش متوقع اكتر من كده، بس الحقيقة انا اتفاجئت بالعنصرية الفجة في الفيلم تجاة التخان ... مفيش شىء يا استاذي اسمه ياتعيش رفيع ياتموت لوحدك ؟ فى انهي منطق اصلا ده ؟
فيه ناس تخان متصالحين قوي مع ذاتهم، وعاجبهم تخنهم واتحبوا واتجوزوا من غير اي مشاكل.

جزئية انك تعمل فيلم وعظي كوميدي ... اسكتشات تنتهي بالدرس المستفاد، ان التخن يا ولاد وحش ولازم نخس عشان نتجوز ... ده ماسموش سينما ولا ينتمي ليها ... الدروس المستفادة والافلام الوعظية دي بنحكيها للاطفال مش للمتفرجين.
وبعدين اصلا دي افلام ديزني نفسها معملتهاش ... لأن الرسايل الموجهة في الافلام اخطر ما يكون ..


مينفعش تعملي فيلم تقولي التدخين ضار جدا بالصحة ويسبب الوفاة !!
دي اخره اعلان في الجرنال مش فيلم ساعتين وربع ؟؟

في رأيي الفيلم مش سئ بس هو عنصري جدا وعدواني تجاه التخان، وده مش رأيي انا لوحدي ... اغلب اللي اعرفهم تخان او محبين للاكل فعلا مش طايقين الفيلم وخارجين بيشتموا فيه .!!!

التمثيل :

الفيلم شبة شرفي للممثلين اللي فيه معظهمهم ظهر فى مشاهد قليلة قوي ... باستثناء احمد حلمي ودنيا سمير غانم. 


ابراهيم نصر : اختيار موفق وكفي !!
 

دنيا : ظهور لذيذ بس اعتقد ان الدور سخيف ويقفلني منك شخصيا
 

احمد حلمي : ببساطة كنت بحب حلمي ... بحب اجتهاده وتنوع ادواره ... ولذلك احييه قوي انه عمل شخصية زي دي، وطول الفيلم بيظهر بشكل مش شكله ... لانها خطوة مش اي حد يعملها.
بس للاسف لما نيجي نشوف اخر افلام حلمي (بعيدا عن النجاح التجاري) هنلاقي الافلام بقيت مبتذلة ومواضعيها يا عايمة يا مستفزة ..

اعتقد من حق الناس عليك انك تنقي شوية افلامك وتتعب فيها اكتر من كده، وفي النهاية انت كسبان واحنا هنكسب سينما لذيذة من غير استفزاز وافكار عنصرية.

الفيلم معتقدتش اديه 2/10 حتي، لاني مضحكتش ولا مرة في الفيلم ولا انبسطت وانا بشوفه ..
وبتمني اني مكنتش اتفرجت عليه اصلا !!



الثلاثاء، 8 نوفمبر، 2011

سيما علي بابا



 
سيما علي بابا

انتظار فيلم مكي في السنتين اللي فاتوا هو اللي ممكن يصبرك علي الافلام الكسر واللاسينما اللي بنشوفها طول السنة
فاحنا مبقناش نعمل افلام الا عدد محدود جدا تستطيع الاستمتاع بيها علي المستوي الفني او علي مستوي المتعة .

تريلر الفيلم : مقدرتش احدد اي من اعلانين الفيلم (الجزئين) افضل او انهي فيهم شدني اكتر لاني ببساطة حسيت بخيبة امل من الاعلان من غير اي سبب .

القصة : الفيلم اسمه متاخد من دار عرض سينمائية بتعرض فيليمن بتذكرة واحدة
والفيلم هنا جزئين كل جزء ساعة تقريبا وكل جزء حكاية ... مبيجمعهمش غير تتر البداية اللي الصراحة افضل ما في الفيلم !!!
الحكاية الاولي (حرب الكواكب) : هي محاكاة لحرب الكواكب ..بس هي منطقيا مسرحية الزعيم بالنص تقريبا ...زعيم الكوكب بيموت فيجيبوا حد شبه اللي هو حزلئوم .... يعني نفس الفكرة (اللي اتهرست في 100 فيلم قبل كده زي لاتراجع ولا استسلام) ....
الحقيقة ما اضحكتش تقريبا في الجزء ده اكتر من مرتين مثلا
الحكاية التانية(الديك في العشة) هنا بننتقل لفيلم كارتون وهو تحديدا (حياة حشرة) بس بدل مجتمع النمل هنا مجتمع من كلب وفرخة وارانب وجدي منتظرين ديك ينقذهم من الضباع اللي بتستغلهم ... وبس
قصدي الديك بيرجع وبينتصرو ويتجوز الفرخة اكيد في تتر النهاية

شريف نجيب : مؤلف – الحقيقة كنت منتظر اقوي من كده خصوصا بعد لا تراجع ولا استسلام وخصوصا اني عارف ان شريف يطلع منه اشد من كده فعلا بكتير
الجزء التاني من الفيلم كان فيه محاولات كوميدية اكتر من الاولاني فعلا بس في المجمل انا مضحكتش زي ما كنت متوقع

احمد الجندي : اللي ااقدر ااقول انه بيميز الفيلم ...صورته حلوة قوي والخدع البصرية مبهرة
الغلطات اللي كانت في تتر النهاية لانها هي اللي كانت كوميدية اكتر من العمل
يحسب كمان للجندي المزيكا (مصطفي الحلواني) والازياء (بسمة الغامري) الاتنين كانوا ابطال الفيلم لو هنعتبر فيه بطولة اصلا

التمثيل :
لطفي لبيب : الدور في الفيلم التاني افضل كتير اداءا وكوميديا

بدرية طلبة : رغم تميزها في مدرسة الاوفر الا ان الفيلم ده كان اداءها مظبوط ومفيش فيه اي افورة وده افضل

محمد شاهين وهشام اسماعيل ومحمد سلام : اداء طبيعي بس الحكاية التانية كان فيها اداء افضل من اغلب الممثلين

ايمي سمير غانم : تلقائية شديدة بس اعتقد محتاجة ادوار تانية عشان متتحصرش في الاداء الواحد ده

مكي : دور حزلئوم كان يبقي افضل لو فيلم ساعتين ...(رغم انه اصلا فكرة تكرار التجربة مش محببة ليا )
في المجمل ادائك دايما بيبقي مظبوط بس نرجع ونقول ان الفيلم كله اصلا مش قد المستوي فبالتالي اي اجتهاد شخصي هيروح في الرجلين مع باقي عناصر العمل

النهاية : الفيلم ميخودتش ازيد من 3/10 علي الصورة والمزيكا والملابس ...غير كده اعتقد فريق العمل مكي والجندي وشريف محتاجين يعيدوا تقييم التجربة دي ومنتظر منهم تجربة تكون افضل من دي كتير