from : the gr8test one

from : the gr8test one

الثلاثاء، 16 فبراير، 2010

- رسايل البحر


المقال ده الاول من نوعه كتابتي انا و فادي من مجلة مصري .... ينتشر بالتوازي و التوالي علي المجلة ... انقر هنا


- رسايل البحر

نفع للى أكبر من 18 سنة (علشان يفهم الرموز و المعانى)

Release date: February 2010

أنا (فادى) و عادل دخلنا هذا الفيلم ... و دَخـَلنا هذا الفيلم، دخل و إمتلك وجداننا. فلقد جعلنا داوود عبد السيد نمضى واحدة من احلى لحظاتنا السينمائية بتحفته هذه.

و نتيجة لطبيعة الفيلم و إمتلاءه بالرموز العديده، التى قد يختلف أكثر من شخص حولها. قررنا أن يحتوى المقال على رؤية كل منا فى الفيلم و فيما يحمله من معانى. مما يعنى إن المقال يكشف عن بعض تفاصيل الفيلم.

و قد أعذر من انذر ..

- اخر افلام داوود عبد السيد (مواطن و مخبر و حرامي) كان سنة 2001 و قبليه (ارض الخوف) كان سنة 1999. و رحلته السينمائية كلها، 25 سنة، قدم خلالها 8 افلام (7 منها من تاليفه). داوود بإختصار هو المخرج و المؤلف اللى ممكن تستناه كتير علشان متأكد إنك حتشوف سينما بجد .... صحيح 10 سنين كتير قوي قوي .... لكن اخيرا جاءنا فيلم لداوود عبد السيد، الروائى الذى خسره الأدب و كسبته أكيد السينما.

- و كمان هو يا عادل لا يبحث عن الإستسهال فى اعماله و لا تطغى عليها الروح التجارية، اللى بتخلى العمل ينزل لك بدل ما يرفعك لآفاق تشعرك بمتعة و رقى فن السينما. داوود صانع فيلم بكل معانى الكلمة، و داخل لكى يؤدى رسالة لفن السينما ... له رؤية حيعملها يعنى حيعملها. يهتم بكل تفصيلة صغيرة و كل مشهد من مشاهده ينقل رساله، و بالتالى أغلب أفلامه ما تتشافش مرة واحده ... أنا شخصياً عشقته من أيام (الكيت كات 1991) .

- و اللذيذ إن القصة يا فادى بسيطة جداً ... هى عن يحيى (اسر ياسين) الشاب خريج كلية الطب، و اللى يضطر للتوقف عن مارسة المهنه لانه (بيتهته) في الكلام ...

- التهتهه دى تفصيلة عبقرية و لها تأملات كثيرة.

- ما أحنا حنييجى فى الكلام أهوه، بس تكملة القصه إنه بيروح اسكندرية يشتغل صياد بعد ما قفل هو و اخوه (البيت اللي كبر عليه) ... و بيروح لشقته القديمة اللي بيقابل فيها جيرانه القدامى فرانشيسكا (نبيهه لطفي) و بنتها كارلا (سامية اسعد) ... و في أثناء تجوله في اسكندرية و شوارعها، يقابل نورا (بسمة) و يسمع مزيكا مجهولة المصدر خارجه من شباك إحدى الفيلات ... و تستمر الأحداث.

- لأ نسيت كمان يا عادل دور قابيل (محمد لطفي) اللى قابله فى البار، و عرف إنه بيشتغل بودى جارد بس حالف بينه و بين نفسه إنه ما يستخدمش قوته مع أى حد.

- و أهم حاجه كمان الرسالة اللى وصلت له فى إزازة لقاها فى البحر، كلامها مكتوب بلغه غير معروفة ... ده غير دور الحج هاشم (صلاح عبد الله) صاحب البيت اللى ساكن فيه ... و اللى عايز يـ ....

- لأ كفاية كده بقى يا عادل، نخش فى الرموز ... أصل اللى يدخل الفيلم ده على إنه حدوته يبقى غلطان، ده إنت كمشاهد لك دور هام فى نقل رسالة الفيلم. لأنه مشفر و داوود عبد السيد سايب لنا مهمة فك رموزه.

- بص هو أكيد فيه مليون تفسير ... زي مثلا تفسير ان البحر بيمثل (الخالق/الله) كعادة داود عبد السيد الفلسفية ... و الرسالة المجهولة هي رسالة من ربنا ليحيى، اللي فشل في ترجمتها زي ما فيه مننا كتير بيفشلوا في ترجمة الرسائل
الالهية ... و البيت الكبير اللي كان عايش فيه و قفله يرمز للجنه اللى سابها ...

- أنا بدأت انتبه لفكرة الفيلم فى اللحظة اللى الكاميرا فيها قعدت تستعرض كم الزخارف المعماريه البديعه فى العمارات السكندريه القديمه، حسيت إن داوود عايز ينقلنا لبُعد تانى، فيه إستعراض لجوهر الشخصية المصرية، و كيف أبدعت و إبرزت إهتماماً راقياً بالتفاصيل الجماليه التى تعطى للحياه كل طعم و لون.

و مع توالى الأحداث يا عادل لقيت إن يحيى (آسر) و نورا (بسمه) بيمثلوا الطبقة المتوسطه المثقفه، و اللى (بتهته) فى الحياه الصاخبه الحاليه و بتحاول يبقى لها مكان. كل الطبقات الأعلى بتحاول تستغلها و تعيش عليها، بتحترم و الأهم بتعرف تتعامل مع الثقافات الأجنبية، اللى كانت متداخله بقوه فى تاريخنا المعاصر، و يمثلها فرانشيسكا كتاريخ و كارلا كحاضر بتحاول دائماً الطبقات العليا أن "بتتمسح" فيها.

- تقصد بـ "تتمسح" دى كارلا لما ...

- أيوه أيوه ... و عجبنى قوى إختيار الرموز الأنثوية فى الجزء ده، لأن وجود "ذكر" على الجانب المصرى او الأجنبى حيضعف المعنى. لأنه حيبقى فيه جو سيطرة و سطوة و ربما إستغلال من طرف على حساب الآخر، كطبيعة العلاقه. بس كده بقى فيه ... تماثل، و بالتالى بنبعد عن المفهوم الحسى للعلاقه.

أما الطبقه المتوسطه بقى فهى بتسعى لرزقها اللى ساعات القدر (البحر) بيقفل أبوابه عنها ... بيحاولوا ياخدوا نصيبهم من خير البلد (السمك) اللى غيرهم (الحج هاشم) بينهش فيه بأسوأ طريقه ممكنه.

- بص يا فادى، أنا مش عاوز أخوض في تفسيرات فلسفية، لان الفيلم اصلا ليه مئات التفسيرات و الرسائل المجهولة ... مش عن عدم فهم، و لكن لإختلاف الرؤية من مشاهد للتانى.

- طب بس أقول محمد لطفى و دوره زى ما انا شايفه.

- و بعدين نخش على تقييم الفنانين.

- أوكى ... محمد لطفى ده الطبقة الفقيرة، هامشية بالنسبة للجميع ... و لكنها محتفظه بلمحة أصاله و مازالت تحاول ان تلتزم بأخلاقيات ولاد البلد. فشهامة (قابيل) هى سند يحيى و مُعينه، و حرصه على عدم إساءة إستخدام قوته لمعرفته بخطورة القوه مع (الغشامه) يعكس لمحة تحضر تبثها جيناته المصريه العريقه.

و لكنه للأسف مشوش العقل ... و بالتالى حاله يصعب على الجميع فيما عدا الطبيب المعالج، والذى ينتمى لطبقه تقتات على هؤلاء الغلابه، و لكنه لا يعبره بكلمة حلوه حتى.

- طب نتكلم بقى عن الاخراج داود عبد السيد : عمنا و سيدنا .. صورة سينمائية تسعدك جداً ... صوت و همي ...
كادرات متعوب فيها جداً ... فيه جزء من الفيلم استعراض بس للنوة و للمطر و الشوارع الفاضية (معرفش ده احساسى لوحدي ولا في حد معايا) بس انا فعلاً حسيت بالبرد رغم ان الدنيا الأيام دى حر.

بس لقيت نفسي متفاعل مع الاحداث بشكل غريب قوي ... مشهد واحد حسيته مكرر ... مشهد صلاح عبدالله و اسر في المكتب، و صلاح بيديله التفاحة و البقسماط و عاوزه يختار بينهم. في فيلم ارض الخوف كان فيه نفس المشهد مع احمد زكي ... اعتقد من غير التفاحة كان المعني هيوصل برضه .... و مش عارف دي مجرد صدفة و لا نفس المشهد بيتكرر .

و الفيلم مكتوب عليه للكبار فقط لوجود مشاهد خارجة، بس الغريبة انها مشاهد لا تخدش الحياء مطلقاً ... بس عموماً ابهرني جداً الأستاذ داوود عبد السيد فى الفيلم ده.

- ما هى دى العبقرية السينمائية يا عادل، مش لازم تصدم المشاهد بالصورة الفجه ... بس بيوصل له الإيحاء و المعنى كله بدون إبتذال. الأستاذ جاب الواقع بكل مشاكله و قبحه، ووضع عليه طبقة سوليفان رشيقه و رقيقه و قام بتظليل الأجزاء اللى عايز يبرزها و قدمها بمنتهى الرقى و الشياكة ... مش زى حين ميسرة و دكان شحاته (اللى أسحب نسبه كبيره من درجة إعجابى بهم) ... دى مدرسة إبتدائى و فيلم النهاره ده جامعه.

الرمز عند داوود فى الفيلم ده أكثر عمقاً من أى مخرج أخر ... لا يصلك مباشراً و صريحاً، بل مثيراً و به لمحة غموض حتى يدفع عقلك إلى التفكير فى معناه.

- طب إيه رأيك فى ديكور انسي ابو سيف ؟ أنا مش عارف اقول ايه ... قطعة فنية اضافت كثيراً للفيلم. خصوصا فى تناغم الديكور مع المزيكا و حركة الممثلين !

- ولا كاميرا أحمد المرسى، حركة الكاميرا فى مشاهد مواجهة يحيى مع البحر كانت عبقرية. شفت كيف أظهرت، عن طريق إختيار زوايا و درجات وزووم مختلفة، مدى قوة البحر و أيضاً ضعف الإنسان أمامه. أيضاً مشاهد يحيى و نورا فى المركب كانت بانوراما لإسكندرية بكل جمالها و روعتها.

- و المزيكا للرائع راجح داود : يالهووووووووي ... مزيكا بجد، و الإختيارات من المزيكا الكلاسيك، زي شوبان، كانت في الجون ..... و جو اسكندرية كله ظهر في المزيكا.

- هو الفيلم كله يا عادل عباره عن تابلوه جميل، تفاصيله كلها مرسومة بإحساس فنى عالى. و كل تفصيله كمان بتحمل عمق و معنى مستتر ... حتى فى النكته اللى قالتها بسمه فى الحوار، مش مجرد كوميديا ... وراها معنى رائع و راقى جداً.

- لأ فيه تفصيله أختلف معاك فيها، و هى المونتاج، مني ربيع، الحقيقة هو اضعف حاجة في الفيلم ... فيه مشاهد اتقطعت و ماحسيتهاش تنتهي كده ابدا، و مشاهد تانية بالعكس، كانت بتنتهي ببطء ..... !!!!

- يمكن يكون عندك حق، هو الموضوع ده أنا ما لاحظتوش قوى غير فى مشهدين تلاته ... حسيت فيهم إن الإيقاع مش مظبوط قوى. بس ما عرفتش احط إيدى على السبب لحد ما أنت نبهتنى.

- أى خدمه ... نيجى بقى للممثلين، و اللى على فكره كلهم أخدوا شخصياتهم بمنتهى الجديه و درسوها كويس قوى:



نبيهه لطفي (فرانشيسكا) : اسكندرية القديمة ... تمثيل يخبل، رغم انها مش ممثلة، و ده اول دور ليكى (كانت مساعد مخرج فى السبعينات، و إشتركت فى كتابة سيناريو و حوار فيلم واحد (الأخوه الأعداء 1974 ... بتاع يحيى شاهين و نادية لطفى و محيى إسماعيل و الماخوذ عن قصة الأخوة كرامازوف) بس ما أقدرش اصدق ده، دى ممثله بحق ربنا !!!

أحد افضل مشاهد الفيلم كانت مشاهدها مع آسر ... كم من الحنية و الطيبه غير طبيعى مع اللمسة العملية (الأجنبية) فى شخصيتها ... أداء عالى جداً.



سامية اسعد (كارلا) : اول مرة تمثيل بس كالعادة اختيارات داود عبدالسيد لا تخيب ابدا ... اعترف اني عشت قصتك معاكي .. بس كان عندي عشم الدور يكبر عن كده زيادة. إنفعالاتك طبيعيه قوى قوى.

مي كساب (بيسة) : دور صغير بس مع مخرج بحجم داوود، يبقي في صالحك قوي .... يبقي مشهدك مع محمد لطفي الاخير و مشهدك مع الفراشات ... احد اقوي مشاهد الفيلم بلا استثناء.

صلاح عبدالله (الحاج هاشم) : دور صغير بس كالعادة انت زي ما انت، بتعرف تعمل الدور المكتوب مهما كان.


محمد لطفي (قابيل) : الاول حسيت إن الدور عادي قوي ... و مع الوقت فعلا حسيت إن ماحدش يعرف يعمل الدور غيرك ... مشهد الترام مع آسر حسيته الاول عادي، بس مع الحوار أداءك على و غيرت رأيى.

بسمة (نورا) : انت تقريبا في افضل حالاتك الفنية ... الكلام كان مظبوط قوي، ولا فيه انفعال زيادة ولا ناقص. شخصية صعبه و متناقضة، وصلتيهالنا بطريقة السهل الممتنع.



آسر ياسين (يحيى) : اللي اعرفه ان اللي كان هيعمل الدور ده احمد زكي (الله يرحمه)، و الحقيقة انا صعب اقتنع باي حد غيره ... بس اعترف ان آسر كان رهيب فى الدور ده و تمثيله رائع بجد. و لو اخترت افضل ممثلين السنة دى، رغم إن السنة لسه في اولها، هيكون هو بالتأكيد ... تمثيل من النوع اللي تصفق له اول ما التترات تنزل.

- أنا معاك يا عادل، و اضيف إن بسمة بيثبت نضوجها من فيلم للتانى ... ممثله جامده جداً، و لازم تاخد مكانها فى المقدمه. أما آسر فأبهرنى برضه و خصوصاً للفارق الرهيييييييب بين أداءه هنا و اداءه فى فيلم الوعد، اللى كان فيه فاشل جداً و لم يقنعنى ... لكن فى الفيلم ده نجح فى إنه يصبح ممثلى المفضل.

بس هات بقى من الآخر ... حتدى الفيلم كام درجة؟

- الفيلم واخد 8.1/10 و انا اديته 7/10 ... طبعا ده تقيمي انا، بس انا مش هاقيم استاذنا داوود عبد السيد ابدا ... مهما حصل (فاحتفظ بالتقييم ليا افضل). بس هو فيلم لازم تتفرج عليه ... ما ينفعش يتفوّت ... بس المهم بعد ماتشوفه ساترى هتفهم اي رسالة من رسائل الفيلم ؟

أنا اعترف انى خرجت من الفيلم و ماقدرتش اتكلم نهائياً، و أخدت وقت طويل عقبال ما نجحت في ده ... خرجت من السينما مبسوط و فرحان، مش علشان نهاية الفيلم سعيدة (هي اصلا نهايه مفتوحة جدا، و أرجو إن الناس تركز فيها كويس)، بس علشان جو الفيلم و المزيكا و احساس الشتاء ... و إنى اخيرا شفت فيلم من اللي بيسموها سينما.

- أنا عملت زيك يا عادل، خرجت واخد جرعه دسمه مكثفة من وجبه فنيه أراها مكتملة الأركان. مخى مرهق من التفكير فى كل تفاصيل الفيلم و إستعادة مشاهده ... من زمان قوى ما حصليش كده ... لدرجة إنى رجعت و فتحت التليفزيون و انا مش قادر أشوف اى فيلم تانى. زى ما تاكل وجبه شهيه و عايز طعمها يبقى فى بقك لأطول فتره.

بس أنا مش حدى الفيلم درجه زيك، و لكنى حعلنها بكل قوة، و الله على ما أقول شهيد، إن ده أفضل فيلم سينمائى شاهدته فى حياتى، عربى او اجنبى ... أقول هذا بدون ادنى مبالغة و بعد أن إستخرت ذاكرتى و تاكدت من رأيى هذا.

و أنا مشتاق بشده لمشاهدته مرة تانيه ... و نفسى إنه يبقى جنبى ساعتها فى الصالة كل صُناع السينما فى مصر ... و خصوصاً خالد يوسف، اللى بحبه و خايف عليه من نفسه ... علشان أقول له و أقول لهم:

بصوا بقى ... هذه هى السينما و إلا فلا.

عادل صليب - فادى رمزى

ملحوظه: هذا الفيلم ليس للتسلية، بل للمتعه ... و الفارق بينهما كبير جداً. و لذلك نرجو من كل من يدخله ان لا يحاول متابعته مثلما يتابع أفلام السوق (أو السوء) الأخرى. فهذه سينما جديده على اعيننا إشتقنا كثيراً لرؤيتها، أو هى نتاج السينما المصرية فى أعلى درجات نضوجها، حتى الآن، بعد ان إستفادت كثيراً من كل تجاريها السابقه



‏هناك 38 تعليقًا:

Baskouta يقول...

تحفة يا عادل
انت وفادي ابدعتوا في البوست ده ابداع خلاني عاوزة اشوف القيلم حالا
بجد انا منبهرة بتحليلكم لكل تفصيلة ولمحاولتكم رؤية ما وراء كل تفصيلة
انا بحب النوع ده من المشاهدة
فكرتوني بايام محاضرات الرواية المسرحية في الكلية لما كنا ناخد مشهد مشهد ونحلله وندور على المعنى ورا كل كلمة وكل حركة ويمكن كل ايماءة بتأديها الكراكتر
انا استمتعت بتحليلكم نفس الاستمتاع اللى كنت بحسه لما امسك مشهد واحفظ كل تفصيلة فيه واذاكر تحليله كويس وأبدأ بقا ادوش كل اللى حوالية بفهمي واستيعابي لما وراء الكلمات

جميل يا عادل وهو ده اللى متوقعاه منك
وان يأخذ سردكم شكل الحوار هو امر اثرى البوست ويجعل القاريء في سباق من السطور لمعرفة الرأي المقابل وهل هيبقا مؤيد ولا معارض
بجد رااااااااائع
انا مبسوطة جدا بيكم
Good For You
Your sis Baskouta
تحيات بسكوتية صباحية شوكولاتية بندقية

adel يقول...

Baskouta :-
------------
ميرسي يابسكوتي

والفيلم لازم تشوفيه
والسينما الصح هي كده انا الكلام ليه كذا معني و لازم تحليله
طبعا مش لازم كل الافلام في افلام للمتعة و حلوة جدا برضه
بس برضه مش عندنا :)

ودي اول مرة نعملها :) بس اوعدك بمزيد من الريفيوهات المشتركة

ميرسي قوي لكلامك و مبسوط برأيك قوي و التشجيع ده :)
ليكي مثاثة عندي بقي :)

Wanda يقول...

جميل
عارف نفسى اشوفه و احرقهولكم كده زى فيم the namesake:-)))
اصلى كل ماقرة جملتين بقول فى نفسى احكوا احرقوه و بعدين حتسيبونى على نار
انا عقبال ما اشوفه يكون بينزل فى الفضائيات يعنى بعد سنتين ثلاثه :-))))

المهم
لما ينزل ادينى رابط ليه شغال
اصل رابط الف مبروك راسه والف سيف ماهوا نازلى :-(( ، مش بقولك العربى عندى صعب اجيبه
لtorrnit يبقى جميل

adel يقول...

Wanda :-
--------
لا ياستي هينزل قريب متستعجليش :)
وهو موجود علي النت صورة من السينما لو تحبي

بس الفيلم مينفعش يتحرق

والوصلات شغالة بس انتي اللي مش عارفة تشتغلي عليها :@

Wanda يقول...

الروابط جايز شغالانة فعلا
بس انت مش واخذ بالك
الموضوع انى فى اكادمية كبيرة تحت عنوان سيرفر واحد فكل مواقع التنزيل المجانية تقولى حسابك خلص او انت بتنزلى حاليا حاجة
و طبعا الشغل مينفعش :-))


:-(( يابنفرج اون لاين و ده الاحسن
يا مواقع الصنيين و الهنود الى بعرف اشد منها حاجة :-))
يعنى لو الصين حبت الفيلم ده حاجيبه :-)))

adel يقول...

Wanda :-
----------
لا في مواقع شغالة علي طول منن غير اي حساب
زي
sendspace
ده اللي بحب استخدمه
في كمان megaupload ده من غير حساب
بس لازم تنزلي حاجة اسمها megauplod toolbar هتلقيه اول ماتفتح الموقع
نزليه اعمليله setup وخلاص نزلي براحتك
بس هو بينزل لينك واحد يخلص نزلي التاني و هكذا

رحله البحث يقول...

حلوه فكره نقد الفيلم من وجهه نظر شباب زيينا
هتخلونى اشوف الفيلم اكيد لان الصراحه تعبنا من خالد يوسف وافلامه
شكل الحوار بينكم خلى البوست ياخد طعم تانى ويسهل قرايته
تحياتى

adel يقول...

رحله البحث :-
-------------
الفيلم يستاهل تشوفه اكيد
ميرسي لكلامك و احتمال نكررها مدام الفكرة كويسة كده

غير معرف يقول...

ليه اغفلتوا موضوع الشذوذ الجنسى لكارلا النهارده فى الدستور قرأت ان تهتهة اسر تمثل تهتهة النبى موسى فعلا غريبه لما انتو فاهمين الرموز بطريقه و النقاد فاهمينها بطريقه و البسيط اللى بيشوف الفيلم بيفهمه بطريقه ايه الحلو فى كده هو احنا ناقصين لخبطه مانتكلم بصراحه

adel يقول...

غير معرف :-
-----------
مين قال اننا اغفلنا شذوذ كارلا
بالعكس امال جزئية انه خلاها ست مش علاقة مع رجل عشان يبان التكافؤ دي ايه

والتفسيرات مطلقة علي فكرة

يعني داود عبد السيد فسر البحر انه قوة عليا بس مش ربنا
يعني اختلاف المفاهيم مش عيب
ونهاية الفيلم المفتوحة بتدل علي ذلك
وكمان اسم قابيل ناس كتير قالت ده اسقاط علي قابيل و هابيل و ده داود عبد السيد قال لا مجرد اسم

ودي مش لخبطة دي سينما
مع احترام الكامل ليك في سينما مبتلخبطش زي شريف عرفة و اهي سينما تجارية برضه

بس عندك داود عبد السيد و خان و اسامة فوزي بيعملو سينما المعني و الرسالة مش مجرد فيلم للمتعة

والاتنين مش سيئين
شريف عرفة ليه جو و داوود ليه جو
لو انت شايف ان دي لخبطة و الموضوع اعلي من دماغك او انك مش عاوز ترهق دماغك دي شئ يحترم في افلام بسيطة و ممتعة زي اولاد العم

بس انا عكسك شايف ان داود عبدالسيد استاذ و انا عن نفسي بحب اللخبطة

يارب اكون عرفت اوضح وجة نظري

dr.lecter يقول...

مش هعلق علي الفيلم علشان انت عارف انه عجبني جدا ورغم ان ناس كتيره بتعارضني في رايي لكني شايف الفيلم متميز

adel يقول...

dr.lecter :-
------------
بص مش مستغرب ان الناس تقول داود فيلمه وحش
لان دول اللي بيروحوا افلام زي عمر و سلمي و كلمني شكرا و يخرجوا مبسوطين :)

Zika يقول...

شوقتوني اشوف الفيلم

adel يقول...

Zika :-
---------
متقالقش هنروحوا سوا :)

Wanda يقول...

اقراء ده
http://eldalosmypain.blogspot.com/2010/02/blog-post_19.html

عليها مشاهد قصيرة حلوة تنفعك :-))

adel يقول...

wanda : -
------------
عيب تبعتيلي لينك حروف :) !!!!!!!
دي اول مدونة عرفتها اساسا من ساعة مابدأت التدويم :):)

Wanda يقول...

:-)) معلش يابابا اسفين
هى مش ظاهرة على الشريط الجانبى :-))
فقولت جايز يفوقتك المشهد
قرات الى قبلها بتاعت الشعرة البيضاء ؟؟

adel يقول...

wanda : -
------------
حروف دي صاحبتي يابنتي بجد :)
بقرا اغلب الشغل ده قبل ماينزل غعلي المدونة كمان :):):)

عيب
وعلي الفتيس برضه

مش بقولك عالم بتوع فتيس بؤ احنا :)

Wanda يقول...

:-))
يادى الفتيس
الا صحيح
كنت عايزة اقراء تعليق د لكترا بتاع رسائل البحر بس كل مادوس يدخلى على الفتيس بتاعى
و انا نفسى مصدوصة عنه و مش عازة اشوف فتيسى :-(( اجيبه بقى ازى ؟؟

و ايه رايك فى البديل الجوجلى بتاع الBuzz

adel يقول...

wanda : -
------------
ماهو بيدخل علي الفتيس عندك
لان د/ليكتر مش عندك علي البروفايل و هو اكيد عامل شكيورتي ان محدش مش فريندز يشوف النووت

فهمتي ؟؟؟

ولا الفيس بجد كويس
لاني عليه من قبل ما يوصل مصر ايام ماكان هس هس و كان كويس و لحقيته ايام الصفحة الطويلة موت دي اللي عليها كل الابليكشين بالصور بالفيديو و قبل مايعملوا استاتيوس :)
قديم موووت انا
وبما اني عندي اكونت علي 90% من مواقع الاجتماعيات دي
hi5/tagged/myspace/flixter/perfspot
....etc
فاحسنهم الفتيس بجد
عملي / سريع / سهل / خفيف / ممتع :)
وبعرف اجيب اصاحبي اسرع و بتعرف علي ناس جديدة برضه :)

Wanda يقول...

كل ديه دعاية؟؟ للفتيس

مليش دعوة يابابا
حاتلى نسخة على المدونة او ابعتهالى ايميل
الله
امال ابويا كده اونطة
؟؟؟؟

مليش دعوة مليش دعوة عليزة اقراها عايزة اقراها :-((((((
عاااااااااااااااااااااااءءءءءءءءءءءء

adel يقول...

wanda : -
------------
لا عشان دي الحقيقة
بس انتي شكلك مش عاوزة تعملي ادد لحد
قولي قولي
عموما هابعتلك النوت في ميل حالا

ساره يقول...

رفيوا ولا اروع والله
انا كنت حابه الفلم من الاعلان لاني بحب باسمه جدا .. هي بجد فنانه تعرف تختار افلامها ... الرفيوا خلاني اشوف الفلم بنظره ثانيه .. ومتشوقه كثير انى اشوفه

تحليل متعوب عليه .. الله يعطيكم العافيه انت وفادي

adel يقول...

ساره :-
--------
ميرسي قوي ليك
وبسمة احسن ادوارها بحد

وان شاء الله تشوفي الفيلم قريب

فراشة يقول...

تحليل جميل جدا
عجبني بصراحة وقريته كويس جدا وخلاني نفسي اشوف الفيلم اكتر ما انا نفسي اشوفه

كفايه انه ل داود عبد السيد

بجد ماشاء الله عليكم وعجبني ان البوست ليكم الاتنين باسلوب الحوار

يارب بس الفيلم ينزل عندنا
انا بحب نوعيه الافلام دي جدا

شكرا للموضوع الجميل

adel يقول...

فراشة:-
--------
ميرسي قوي لكلامك
ومبسوط ان الريفيو عاجبك
وهو فعلا مدام لعمنا داوود عبد السيد ده كفاية

ولما تشوفيه قوليلي رأيك

Lady E يقول...

الفيلم من اعلانه حسيت انه فيه حاجه مختلفة وانه مش زي موجة الافلام اللي ماشية اليومين دول حتى مأخدتش بالي انه للكبار فقط


وكمان نقدكم للفيلم خلاه أجمل

adel يقول...

Lady E :
---------
هو فعلا مختلف و فيلم سينما بجد مش زي الهسس اللي مفيمنا انه سينما

ميرسي لكلامك و شوفي الفيلم و متلقيش :)

wella يقول...

امممممممممممممم
على فكرة ..فكرة حلوة اوى انك تشوف الفليم مع حد تانى وتقولوا رايك ووجهات نظركم فى الفليم لان الفليم عاوز كدة مليان رسايل وحاجات كل واحد ممكن يفهمها بطريقتة
بجد بوست حلو كاالعادة

انا لسة ماشفتش الفليم بس كنت منتظره اشوف هتقول اية عنة
بصراحة شوقتنى لية اوى
انا شفت فليم الوان طبيعة عجبنى خسيتة برضة نفس نظام فليم رسايل البحر فى مجموعة رسايل ممكن كل واحد يفهمها على طريقتة

adel يقول...

wella :-
---------
كويس انا فكرة البوست المشترك عاجبتك

كويس مستني بقي رأيك في الفيلم :)

وبالالوان الطبيبعة اتجاة فكري برضه و عاجبني شخصيا

Wanda يقول...

بابا
انت فين ؟؟
مينفعش كده و الله
علشان الدنيا ربيع و الجو بديع تكت بره المدونات :-)))

طيب انا جايبالك مصاصة :-)) دماء؟؟؟:-)) ايه رايك
بالمناسبة شوفت فيلم Agora
الفيلم ده يستحق منك بوست محترم
فين؟
الحقنى لاحرقه بطريقتى :-)))

انا مديالك مهلة لحد ما اغلص غلاسة على المدونات و المدونين اعدقاء و رجعالك :-))

adel يقول...

wanda :-
----------
1-مدونتك مبتفتحش معايا من الصبح ؟؟؟
بلا اي سبب :(

2-انا موجود

3-عيب عليكي
agora اتعرض مرة واحدة في مصر و وشفوته
مليان اخطاء تاريخية اينعم
بس الفيلم وهمي خصوصا الديكور و الاخراج
فيلم ملوش حل بس عامل زي
up in the air معرفتش اكتب عنه موضوع للاسف
حسيت اني فاشل :))

واحرقيه انا حفظه اشاسا :)

Wanda يقول...

عيب عيب على المدونة كده متفتحش معاك ليه بس قولى اشد ودنها ازى؟؟

جايز الاغنية الصابحية ثقيلة؟؟
انا مغيرتش حاجة خالص فى المدونة

و بعدين
نحرق agora بطريقتنا
اوك :-) كده خذنا الاوكى :-))
وانا فى الاوكى
بس نخليها بكرة بقى

adel يقول...

wanda :-
----------
يمكن فعلا اتلاغنية تقلية
اتصرفي بقي

وبعدين احرقي ياستي
البحر خلفك و اليفلم امامك
فلتحرقي الجمهور يعني

آخر أيام الخريف يقول...

داوود عبد السيد من الناس اللى ممكن الواحد يقعد عمره كله يستناله فيلم

لسه مشفتوش بس اكيد هشوفه... وشكرا على المقال الممتع جدا

adel يقول...

آخر أيام الخريف :
-----------------
انا متفق في اني ممكن استني العمر فيلم لداود بس من حبي نفسي يعمل افلام كتير قوي

وهاستني رأيك اول ماتشوفيه

حنان الشافعي يقول...

اخييرا شفت الفيلم
اجي اعلق بقي من غير ما اقولك مشفتهوش زي كل مره
اولا انا متفقه معاكم في حاجات كتيييييير من اللي حللتوها لرموز الفيلم ومختلفه في حاجات بردك
الفيلم بقي وهمي بجد اول مره ادخل فيلم احس اني بقرأ روايه مش بتفرج علي فيلم
زمان كنت لما بدخل سينما كتير اعد اقول الفيلم ده كان المفروض يتعمل كده في الحته دي وكده كانت ماما تقولي هو قصه ولا روايه ده فيلم الموضوع مختلف اهو داوود عمل اللي كان نفسي اعمله وعمل فيلم روايه
جمييييييل انا فضلت متنحه طول الفيلم وبعد الفيلم وما زالت حالة التتنيح موجوده
بص بقي بالنسبه لتتحليل
انا برده حسيت زيك كده في موضوع البحر
خصوصا في المشاهد بتاعت النوه لما الموج غرق الصيادين حاولوا يفضلوا واقفين شويه هدهم واشطروا يمشوا وكمان وهما بيمشوا كان في ناس بتقع وتتكعبل
تهتهة اسر حسيتها رمز لانه مش فاهم الحسياه من حواليه فمش عارف يتكلم لغتها وينطق حروفها بدليل ان لما بسمه كانت عنده ليلة راس السنه متهتهش وده برده لاني حاسه ان بسمه كانت رمز للدنيا مش مجرد شخصيه وده بان قوي في كلامها لما كانت بتقول لازم اوجعه عشان يكبر ويبطل يبقي طفل وفي كلام فرانشيسكا عنها لاسر لما قالتله مش مهم انت عايز منها ايه المهم هي هتعمل ايه وفي كونها كنت بتجيله بمزاجها هي مش بطلبه هو وحتي لما اداها المفتاح كانت بتيجي بمزاجها وتمشي وقت ما تحب مش بطلبه هو ولا حتي لما عرض انه يديها فلوس فكرني زي ما بنعد نقول انا مستعد ادفع نص عمري عشان حاجه تتحقق البنت كارلا فظيعه لما اتكلمت عن الحب اللي عاشته وهو بعيد عنها ووصفها للحب الناقص
وبيسه برده في المشاهد بتاعت الفراشات قالت كلام تحفه بجد
قابيل ده بقي اللي دوره حكايه
برغم اني كنت ببقي متوقعه ردوده وده معناه انه كان منطقي جدا بس كان بيوصلهالي بطريقه تخليني افكر مرتين
ياتري انت فعلا بالبساطه دي ولا كان في معني تاني مقصود
بحب جدا الكتابه بالرمز وكمان السينما اللي فيها رمز صح زي كده
اول فيلم ادخله في حياتي وامطلعش من السينما ناسياه وناسيه الحوارات كمان
اللي زعلني بقي ان كان في ناس معاانا في السينما وسمعت تعليقاتهم علفيلم
حسسوني ان لافيلم وحش وردئ وممل ومش مفهوم ورخم بارد
دي كانت تعليقاتهم عالفيلم لولا المكان اللي كنا فيه كنت رديت عليهم بصراحه

هبقي اقولك بيني وبينك
تحليل حلو قوي وفكرة المقال المشترك دي لذيذه قوي بس طكنت بتلخبط بصراحه ساعات مين اللي بيتكلم كنت اكتب كل كلام بلون ولا حاجه

adel يقول...

حنان الشافعي :-
----------------
قريت الكومنت ملقتش اي حاجة من الاختلاف اللي قلتي عليه !!

انتي بس زودتي تفسيرات مكنش ينفع نضيفها لاني كده ببقي بحرق الفيلم و ده مش بحبه
انا بشجع الناس تتفرج علي السينما مش هاحرق كل تفصيلة في الفيلم

وتعليقات الناس هتكون اكيد سيئة
لان الطبيعي الناس داخلة الفيلم تتفرج علي البوس اللي في الاعلان مش اكتر
وللاسف السبب في انتشار الهبل ده خالد يوسف و افلامه

بالنسبة لللخبطة فهي معتمدة علي الاسلوب و علي ان كل واحد فينا بيكتب فقرة و الللي بعديها يبقي الطرف التاني